رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير
ميرفت السيد

41.7 مليار دولار عائدات قناة السويس منذ افتتاح المجرى الجديد مميز

41.7 مليار دولار عائدات قناة السويس منذ افتتاح المجرى الجديد
قسم : ملفات
الأربعاء, 25 يناير 2023 13:26

قالت تقارير الملاحة الدولية بقناة السويس ان هناك تنامي في  أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة خلال السنوات السبعة الماضية منذ افتتاح المجرى الجديد لقناة السويس في 2015 محققا طفرة كبيرة في حصيلة إيرادات القناة بلغت  41.7  مليار دولار، مقابل 35.4 مليار دولار حققتها القناة  خلال الأعوام( 2008 _ 2014)، بنسبة زيادة بلغت 17.8 %. 


وأكد التقرير الذي أصدرته إدارة قناة السويس اليوم أن تنامي العائدات تحقق رغم من التحديات المتتالية المتمثلة في جائحة فيروس كورونا COVID _19 والحرب الروسية الأوكرانية وما تبعها من أحداث أثرت على حركة التجارة العالمية.

وقال التقرير إن القناة خلال تلك الفترة شهدت عبور  135 ألف سفينة مقابل عبور  125 ألف سفينة خلال السبع سنوات السابقة لافتتاح المشروع في الفترة من ( 2008_ 2014) ، بنسبة زيادة قدرها  8%، فيما بلغت إجمالي الحمولات الصافية العابرة للقناة بعد افتتاح المشروع خلال الأعوام من ( 2016_ 2022)  ما يزيد عن 8.2 مليار طن، مقابل  6.2 مليار طن خلال الأعوام (2008_ 2014) بفارق 2 مليار طن، بنسبة زيادة قدرها 32%

واشار التقرير إلى أنه على صعيد الجدوى الفنية نجحت قناة السويس الجديدة في تحقيق المستهدف منها بزيادة الطاقة العددية والاستيعابية للقناة ليصبح متوسط أعداد السفن المارة   خلال العام الميلادي الماضي 2022  مايقرب من 68 سفينة يوميا مقابل 47 سفينة كمتوسط يومي للعبور عام 2014 قبل افتتاح القناة الجديدة.

 

كما ارتفعت قدرة القناة على استقبال السفن العملاقة ذات الغواطس الكبيرة بعد زيادة عمق القناة إلى 24 متر، بما ساهم في رفع التصنيف العالمي للقناة ومكنها من مواجهة تحديات المنافسة مع الطرق البديلة أو المحتملة، فضلا عن دورها في تقليل ساعات عبور السفن إلى النصف من 22 ساعة إلى 11 ساعة فقط.

كما أثمر مشروع القناة الجديدة عن زيادة معدلات الأمان الملاحي بالقناة بزيادة الأماكن المزدوجة بما عزز من قدرة القناة على التعامل مع حالات الطوارئ المحتملة.


وحققت قناة السويس عائدات غير مسبوقة في  2022 بلغت 8 مليار دولار  مسجلة أرقام قياسية في إعداد السفن بلغت 23851 سفينة، وأعلى حمولة صافية سنوية قدرها  1.4 مليار طن،

Rochen Web Hosting